وصل عبر البريد من ود:

السلام عليكم،

منذ زمن وأنا أؤجل إرسال هذه الفكرة أو الاثنتين ..
قد لا تكون ذات قيمة ولكنها فكرة قد يمكن تطويرها..
ليست من اختراعي ولكني لا أجدها في العالم العربي بكثرة
الأولى .. وهي الكتب الصوتية ..
وهي عبارة عن وسيلة لنشر كتاب لـ أولئك الذي يستطيعون القراءة أو ربما يستمتعون أكثر بالسماع
فيمكن أن يحاول شخص قراءة كتاب فقط وتسجيله على قرص مدمج أو بصيغة معينة ويتم بيعها في المكتبات بالقرب من الكتب
http://en.wikipedia.org/wiki/Audio_book
ويكون لدينا حصيلة من الكتب العربية المسموعة بشتى التخصصات
كبداية يمكن أن تكون مجانية على الشبكة .. ربما بعد ذلك تصبح مطلباً مهماً ..

أما الفكرة الثانية هي عبارة عن موقع يتم فيه التسجيل وامتلاك عضوية خاصة
ليتم جمع الأرقام السرية لكل عضو بسرية تامة
كل شخص مشترك بعدد من المنتديات، المواقع، الايملات أو أي ارقام سرية
فيصم هذا الموقع ملفات خاصة ذات حماية عالية
اسم الموقع المشترك به، اسم العضوية، والرقم السري الخاص به
ويمكن تصنيف الملفات بحسب نوع المواقع المشترك بها العضو

تحيتي ..

ودّ

Advertisements
وصل عبر البريد من ملك عبدالعزيز:
يرغب الكثير منا بحفظ القرآن الكريم
و لكنه قد لا يجد محفظ متقن يعينه على الحفظ الصحيح و البعض يصعب عليه الالتحاق بحلق القرآن بسبب ارتباطاته و عدم مناسبة الوقت أو بعد المكان .

لذلك هذه دعو لكل متقن للقرآن الكريم أن يفتح باب معاونة الغير في حفظ القرآن عن طريق التسميع عبر المسنجر صوتياً ، و يتم التنسيق و التعاون بينهما ،فالعالم و المتعلم كل في بيته فلا مشقة و لا عناء هذا يعلم و هذا يتعلم، مهما بعد المكان أو تنقل الإنسان

وصلني عبر البريد الإلكتروني:

منذ أكثر من عام وانا تراودني فكرة  “نبتة لكل شخص” مساهمة منه  لتحسين البيئة
ولنشر الحملة فكرت بإجراء مكلمات مع مديرات مدارس الابتدائية في مدينتي الصغيره لاقوم بالتحدث مع الطالبات الصغيرات عن اهمية الحفاظ على البيئه

وخطورة التلوث ومن ثم بصرف  نبتة لكل خمس طالبات معنيات
بالاهتمام بها الى اخر السنه ومن ثم توزيع الهدايا لكل من اعتنى بالنبتة لفتره طويلة ولكن
الظروف منعتني من التنفيذ  ..
الان اتمنى ان اعيد التفكير بتنفيذ المخطط واتمنى ان يقوم احد بنفس الفكره….
FaT

بشارة نقلها لنا (بندر)

قوقل ماب — أخيرا!!

موضوع ذا علاقة:

خرائط مدننا

وصلتني عبر البريد الإلكتروني من ملك عبدالعزيز:

فكرة أرجو ان تسرق

كثيراً ما نجد بعض السائقين يجلسون بالساعات أمام المجمعات للانتظار ، ضياع وقت كبير ، و شريحة يجب أن تستغل .

فبعضهم غير مسلم و بعضهم جاهل بدينه ، بعضهم قد يتعرف على صحبة فاسدة ينتج عنها خرابة و خراب البلد .

فلمَ لا تستغل مراكز الدعوة و الارشاد هذه الفئات و كل من هو مهتم بأمر الدعوة ، بإقامة أماكن دعوية تثقيفية ترويحية لهم عند كل مجمع تجاري؟

مثلاً: توضع مباني أو على الأقل خيم مكيفة و في ذلك رحمة بهم من لهيب الجو الحارق عند كل مجمع تجاري، وتحوي:

جزء دعوي .

جزء ترفيهي ، يحوي على سبيل المثال طاولة بلياردو….

جلسات أو مقهى بأسعار رمزية.

بالإمكان عمل مسابقات لهم مثلاً .

وما ذا برأيكم أيضا؟؟؟؟؟

اقتباس لجزء من مقالة بعنوان: اسرقوا برنامج “المخترع الأمريكي” للكاتب عيسى سوادي في جريدة الوطن السعودية – الثلاثاء 6 جمادى الآخرة 1429هـ الموافق 10 يونيو 2008م العدد (2811) السنة الثامنة.

“ستار أكاديمي، سوبر ستار، من سيربح المليون، وزنك ذهب، القرار، الوادي” غالبية هذه البرامج إن لم يكن جميعها مستنسخ من برامج أوروبية وأمريكية، ولكني شاهدت مؤخرا برنامجا أمريكيا – إلى هذه اللحظة – ولم أسمع أن فضائية عربية قد “لطشت” فكرته، وربما يرجع السبب لجديته!
هذا البرنامج يسمى “المخترع الأمريكي” وهو عبارة عن مجموعة من المراحل والتصفيات يتقدم من خلالها المشاركون بأفكار اختراعاتهم حتى يصلوا إلى مرحلة يتبنى فيها البرنامج دعم المجموعة الأميز منهم بـ”50 ألف دولار” لكل مشارك من أجل تنفيذ اختراعه مع إحدى شركات التصاميم في فترة زمنية محددة، وتتابع لجنة التحكيم كيفية صرف المبلغ ومدى نجاح المخترع الواعد في تنفيذ فكرته، وهل سيصبح تسويق المنتج بكميات تجارية ممكنا بشكل واضح، حتى تأتي مرحلة يفوز فيها واحد من المتسابقين بالجائزة الكبرى وهي عبارة عن مبلغ مليون دولار إضافة إلى تسويق منتجه.

هديل في باب جنتها، كتبت عن مشروع جميل جدا بعنوان كتبكم ليست لكم.

الفكرة ببساطة أن أن تترك الكتب التي تستطيع الاستغناء عنها للأخرين على”قارعة الطريق” مع كتابة عبارة لطيفة تدعوهم لقراءة الكتاب و من ثم تركه بدورهم للآخرين.

 

و هذه الفكرة مطبقة في الغرب و تسمى BookCrossing
.

bookcrossing-logo-900.jpg

في الموقع الرسمي للـ bookcrossing تستطيع تسجيل (رقم) للكتاب و استعمال مؤشر الكتاب book mark الخاص بهم و الذي يدعوك إلى قراءة الكتاب و تسجيله في الموقع و تركه للغرباء. يحتوي الموقع على قاعدة بيانات بالكتب المسجلة و أماكن تركها Crossing Zone و أسماء من سجلوها و تقييمهم لها.

 

عموما كبداية عندنا، يمكن غض النظر عن الموقع الإلكتروني و الإكتفاء بترك الكتب في الأماكن العامة مع كتابة كلمة لطيفة في بداية الكتاب توضح فيها أن الكتاب ترك عمدا و هو مهدى لمن يجده و الهدف أن يتم نشر نور القراءة للجميع. من الجميل أيضا أن تترك انطباعك عن الكتاب في سطور قليلة و قصة شراءك له-مثلا- أو تأثيره على حياتك، لتدفع الآخرين إلى قراءته.

قد لا يوجد عندنا باصات أو قطارات نترك فيها الكتب، لكن يمكنكم ترك الكتب في قاعات الانتظار بالمطارات و البنوك و المستشفيات، في المدارس و الجامعات و أماكن العمل، أو جلسات طاولات المطاعم في الأسواق أو المقاهي أو حتى على الكراسي في الكورنيش أو الملاهي.

 

* شكرا جدا – و مع بسمة كبيرة 🙂 – لهديل.

 

موضوع ذا علاقة:كتب في كل مكان