مايو 2007


طرقنا السريعة تفتقد وجود محطات (للراحة)!

 

لا أتكلم عن محطات الوقود.. فهي موجودة

و إن كانت بعض الطرق السريعة تحتاج لعدد أكبر منها

 

أتكلم عن محطة – بالإضافة لتعبئة الوقود – تستطيع أنت و عائلتك

أن تتوقف بها عند سفرك

لتحصل على قسط من الراحة – لتأكل طعاما جيدا – ليلعب الأطفال قليلا

لتصلي في مكان تستطيع أن تسميه مصلى

و أيضا لتستطيع إستعمال دورة مياة (نظيفة)!!

 

مثل تلك المحطات التابعة للنقل الجماعي (سابتكو)

 لا أدري إذا كانت محافظة على جودتها

 

هل سمعتم عن وزير إحدى الدول الاسلامية الذي توقف في طريقه من مكة للمدينة

و لم يجد دورة مياه (نظيفة)؟

وطننا الغالي لا يوجد به دورة مياه عامة نظيفة!!

 

مشروعي هو محطات للراحة في طرقنا السريعة

مثلا في خط الرياض – الشرقية   أو   جدة – المدينة

تابع قراءة الموضوع

Advertisements

بدأت منذ أيام بمشروع بسيط جدا عبر مدونتي

 

و هو استخدام خدمة الـ RSS

 في نقل أخبار

المحتاجين للتبرع بالدم (من موقع تبرع)

و أخبار فرص التطوع و المحاضرات و اللقاءات (استعمل مدونتي الأخرى كملقم)

 

الفكرة تهدف إلى إبلاغ زوار المدونة بتلك الأخبار بطريقة سريعة بدلا من كتابة تدوينة عن كل خبر

 

تلاحظون في اليمين وجود ثلاث قوائم جديدة: تبرع بالدم، و فرص التطوع و محاضرات – لقاءات

كل قائمة تظهر 10 إدراجات كحد أعلى،

لرؤية جميع الإدراجات يمكنكم الضغط على عنوان القائمة الرئيسي

تابع قراءة الموضوع

تحديث (24 يوليو 2007)/ تم ايقاف تطوير موقع (تبرع) لوجود بعض الاشكالات فيما يختص بخصوصية المرضى، يمكنكم متابعة الموضوع في صفحة المطور

تعرفت على هذا المشروع النبيل عن طريق تدوينة

لـ Saudi Expresso

 

موقع: تبرّع: بقطرة دم تنقذ حياة

موقع بتصميم رائع و هدفه نبيل،

 

الفكرة أن يقوم المحتاج أو من ينوب عنه بإدخال طلبات التبرع

مع معلومات كاملة عن المدينة و المستشفى و رقم الملف و حتى أرقام اتصال

و من خلال إعلان فوري في الصفحة الرئيسية 

 تصل المعلومة إلى زوار الموقع

 

يمكننا المساهمة في هذا العمل النبيل بنشر الموقع

و بنشر الطلبات سواء في المنتديات و الايميلات

 أو في مدوناتنا – عن طريق خدمة الـ RSS مثلا

تابع قراءة الموضوع

تعرفت على هذا المشروع عن طريق

تدوينة لـ Feras تحت عنوان: Something to be proud of 

 

اتحاد الأطباء المسلمين – من جامعتي كاليفورنيا و شارلز درو

University Muslim Medical Association

 

قاموا بإنشاء عيادة

في جنوب لوس أنجلوس

 

في أحد أفقر المناطق و أقلها خدمة من الناحية الصحية

70% من السكان من اللاتينين و 25% من السود

أقرب خدمة صحية لهم كانت على بعد  خطين سريعين و 5 محطات باص

 

العيادة تقدم خدماتها مجانا أو بثمن بخس

لكل الناس

 

موقع العيادة كان مرتعا لتوزيع المخدرات و للمدمنين

و لكنهم حولوه إلى عيادة..صغيرة

تخدم منطقة يسكنها أكثر من 15 ألف شخص

تابع قراءة الموضوع

عودة للتطوع مرة ثالثة،،، و رابعة و خامسة

هذه المرة عن التطوع  في مستشفياتنا

 

لم أسمع عن وحدة التطوع في أي من مستشفياتنا

 

وحدة تدرب المتطوعين و توجههم للأعمال المناسبة لهم

 

في ذلك الجزء الآخر من الكرة الآرضية

في كل مستشفى لديهم قسم للتطوع

 

المتطوعون يلبسون معاطف حمراء

عليها بطاقة اسم، بخط اليد لترفع الكلفة

 

أعمارهم تتراوح بين 14 سنة – لسع شنبه أخضر

و 95 سنة – رجل في الدنيا و رجل في القبر

 

منهم من يتطوع لأسابيع معدودات

و منهم من أمضى نصف قرن في التطوع!

 

الأعمال تختلف و تتنوع

تابع قراءة الموضوع

ملحوظة: هذه التدوينة مصنفة (خارج المشروع)

 

في مثل هذا اليوم قبل شهر بالتمام

 

بدأت بنشر مشاريعي خارج دهاليز عقلي

 

لتسرقوها

تابع قراءة الموضوع

من الأمور التي نتجت عن (طفرتنا)

أننا أصبحنا شعبا – كسولا

نحتاج إلى عاملة

 و في رواية أشهر: (خدّامة)-

تعيش معنا

و تخدمنا طول الوقت

 

يهيأ لي أحيانا  أنه إذا لم تتواجد عاملة منزلية

في البيت

فلن نسميه بيت سعودي!

 

وظيفة العاملة المنزلية لا تتعدى ثلاث أعمال:

1) المساعدة في رعاية الأطفال

2) المساعدة في إعداد الطعام

3) المساعدة في ترتيب المنزل (تنظيف و كنس و غسيل و كي..)

 

لاحظوا أن وظيفتها (المساعدة)، إن أزلت هذه الكلمة فستتحول من (عاملة) إلى (ربة منزل)،

 و لا يبقى إلا ورقة تسمى (عقد نكاح)

 – حتى أحيانا البعض لا يحتاجها –

  لتحويلها إلى (زوجة)

 

المهم ما علينا …

 

هل نحتاج فعلا إلى استقدام عاملة منزلية لتعيش معنا؟؟

أتكلم عن البيوت الصغيرة… زوج و زوجة و طفل أو طفلين،

يعيشون في شقة صغيرة أو متوسطة الحجم

تابع قراءة الموضوع

الصفحة التالية «