سبتمبر 2007


أثناء قراءتي لمقالة (جايدونس) للمبدع فهد الأحمدي بجريدة الرياض،

 سألت نفسي: كم مرة فتحت الدرج بجانب سرير غرف أحدى فنادقنا أو شققنا المفروشة و رأيت مصحفا – باستثناء الفنادق حول الحرمين الشريفين؟

 

* لماذا لا يكون في كل فنادقنا -في كل المدن الاسلامية- مصحفا شريفا و ترجمة له باللغة الانجليزية و لغة ذاك البلد؟

 

* هل خوفنا من تدنيس قرآننا الكريم يمنعنا من نشره؟ هل سمعتم باحد قام بتدنيس الانجيل اثناء نزوله في الفنادق العالمية؟

 

* خلونا من غير المسلمين (فقد) لا يقرأونه – مثلما لا نقرأ نحن الانجيل عند نزولنا الفنادق العالمية – لكن أكيد بعض المسلمين سيقرأون (آية) في وقت فراغهم.

 

* بالطبع يمكننا انتظار أن تقوم (منظمة) بذلك، و لكن يمككنا أيضا القيام بوضع القرآن و تراجمه بأنفسنا عند النزول في الفنادق أو الشقق المفروشة، حتى العالمية منها.

 

* المقالة جميلة بالمناسبة و فيها يحكي قصة بداية فكرة نشر الانجيل في الفنادق، ادعوكم لقراءتها

 * مجتمعنا يفتقد ثقافة الرياضة المنتظمة – غير كرة القدم! حتى المشي لا تجد كثيرا من يقوم به.

* في حرم الجامعة طرق مرصوفة للمشي عليها حول الجامعة، المنطقة رائعة للمشي و ركوب الدراجات الهوائية خاصة أنها مشجرة.

* بعض الممرات صغيرة قد تحتاج للتكبير لتستوعب الدراجات و المشاة في نفس الوقت، بعضها يحتاج لإعادة تأهيله ليكون آمنا، و في بعض المناطق قد يحتاج لانشاء ممر خاص للدراجات!

* يتذمر طلاب السكن الداخلي من عدم وجود مواقف للسيارات قريبة من الكليات، ومن تأخر الباصات أو زحمتها أو عدم ملائمة أوقاتها لمزاجهم.

* تقام حملة بتنظيم النادي الرياضي في الجامعة لتحفيز طلبة السكن الداخلي على استعمال الدراجات كرياضة و  كوسيلة للتنقل.

* لا شك أنه يجب وجود مواقف صغيرة للدراجات تستطيع ركن دراجتك فيها و تقفيلها بالقفل المخصص لها. خاصة أمام مبنى الإدارة و مبنى رقم 5 (تحت)، و في الجبل بالقرب من المباني بحيث لا تسد الطريق، و لا ننسى الأوريا.

 bike-parking-covered-721492.jpg

* ربما نحتاج لتخصيص طريق في الجبل بين المباني الأكاديمية للدراجات منعا لتخبيط المشاة!

* في مسار الدراجات خرائط توضح الطريق المعد للدراجة و تفرعاته.

* يوجد محل لبيع الأدوات الرياضية داخل السكن الجامعي و فيه يمكن شراء أو استئجار دراجة بأسعار رمزية سواء باليوم أو بالفصل الدراسي.

* التنبيه على سائقي السيارات عند التقاطع أن الأولوية للمشاة و راكبي الدراجات في العبور (أحد القوانين التي لا نعترف بها!)

* سنويا يقام سباق لركوب الدرجات على غرار سباق الجري في الجامعة، و  آخر على مستوى المنطقة الشرقية.

  * الجو الحار قد يكون حجة في الصيف فقط! لكن في غيره كسلنا و ما تعودنا علي و عدم وجود الأماكن المناسبة هو السبب.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

من مدونتي  مدونة آفـاق التي تكتب بها Asmaa

طرحت عدداً من الأفكار يسرني إطلاعكم وتفاعلكم معها إليكم الروابط الخاصة بها

 

الفكرة الاولى

ذُكرت قبل فتره طويله ونستطيع جميعاً المساهمه به والعمل

إثراء الويب بالمحتوى العربي

 

الفكرة الثانية

انضم إلينا لننشر الكتب العربية

 

الفكرة الثالثة

نظراً لأنها كانت ليس لها تدوينه خاصه بها بل  كجزء منالتدوينه الاخيره أحببت نسخها هنا

أتمنى أن أقوم بعمل ملخص للويب العالمي وقد بدأت بالعمل مع الأخت الغالية nouran والتي اتفقنا سوياً على تجميع وإعداد كتاب إلكتروني تحت اسم (تعرف على عمالقة الويب ) نذكر فيه تعريف لبعض الخدمات التي تقدمها المواقع العالمية فمن اراد المشاركة والعمل وللجادين فقط يخبرنا بذلك لإخباره بآلية العمل علماً بأننا نقوم بالتجميع والترتيب من مصادر عدة مع حفظ الحقوق لأصحابها . وانضم الينا مؤخراً الأخ homaid

وسيسعدني مساهمتكم 🙂