خارج المشروع


كل عام و أنتم بخير و عيدكم مبارك،

تقبل الله منا و منكم الصيام و القيام و سائر الأعمال

سامحوني على التقصير في حقكم، سواء في كتابة التدوينات الجديدة أو في التفاعل مع تعليقاتكم

ما زالت المشاريع مسويتلي زحمة في تلابيب مخي، المشكلة في الوقت الذي تحتاجه لكتابتها و تنسيقها لتصلكم بطريقة (مفهومة)

 

تحياتي لكم أجمعين

Advertisements

لا اعتقد بانني سأسميها عودة!

نظرتي تغيرت عن المدونة، ربما رجعت إلى النظرة الأصلية عندما بدأتها: المدونة مجرد تفريغ لنيورناتي العصبية لأتفرغ للتركيز على حاضري.

* إحدى الأمور الأساسية التي يراها ديفيد إلين، مؤلف Getting things done (GTD) في إدارة الأنشطة، لتحصل على عقل صافي و يستطيع التركيز عليك أن تدون كل مافي عقلك في مكان ما محدد و معروف لديك، فلا ينشغل عقلك الباطن بالتفكير فيها و يعيد تذكيرك بمثل هذه الأمور. و يتضمن ذلك المشاريع التي قد تفعلها يوما ما!

 

* هل معنى ذلك أني لا أريد من زوار المدونة التعليق أو السرقة؟

لا بالطبع، لكم حرية التعليق و سيسعدني ذلك، فقط لن أرد على تعليقاتكم. سأترك لكم باب النقاش و الأخذ و العطا فيما بينكم.

أيضا باب التواصل معي مفتوح عن طريق صفحة (للتواصل)، لكن اعذروني إن تأخرت في الرد :).

و بالطبع سيسعدني لو سرقتم احدى الأفكار، و إن أحببتم سأنشر لكم إعلان هاهنا في المدونة حنى لو كانت الفكرة مختلفة قليلا.

 

* ماذا عن ارسالكم لأفكاركم و مشاريعكم؟

سأنشرها كما تصلني بدون تغيير، و اترك لصاحب الفكرة مناقشة التعليقات إن أحب فهي فكرته و مشروعه هو. وإن رغب فسأعينه كمؤلف في المدونة ليقوم بالتنسيق و الكتابة بمزاجه. و لا يعني نشرها أنني موافق على كل مافيها 100%.

 

* عن نفسي، لن أبذل مجهودا كبيرا في التنسيق أو الكتابة بأفكار مترابطة، ربما على شكل نقاط.  ستكون مجرد شخبطات عقل.

 

* سأكتب أفكاري و مشاريعي كما أراها بغض النظر عما إذا كانت مناسبة لمجتمعنا أم لا. بطبيعة الحال لو جاء اليوم الذي أقوم فيه بتنفيذها سيتطلب ذلك عمل دراسة جدوى و تعديلات كثيرة و نظرة إلى عادات و تقاليد المجتمع. لكن طالما أنها  بكسلات على شاشتي (=حبر على ورق) فستكون حرة و بوجهة نظر مثالية و ربما مجنونة، بعض الأفكار التفصيلية قد لا يكون لها دخل بالمشروع.

 

*  سأضيف تحديثات من وقت لآخر بطبيعة الحال، بعضها يكون مجرد إعادة صياغة، و سأحاول أن أضع تواريخ التحديثات في بداية التدوينات.

 

* ستجدون بعض التدوينات القادمة موجهة لفئة معينة أو مجتمع معين أو حتى أمور شخصية قد لا تهمكم. و قد أخرج عن المشروع كثيرا.

 

*  قد أكتب أياما متتالية و قد أغيب أشهرا!

 

تحياتي و تقديري لكم جميعا.

السلام عليكم،

أعذروني فسأتوقف عن الكتابة لفترة قد تطول أو تقصر،

 سينزل- بإذن الله – موضوع بعنوان مطار مكة الدولي بعد يومين و آخر بعنوان التبرع بفائض الأطعمة يوم الأربعاء القادم.

كما أعتذر عن الرد على تعليقاتكم، سامحوني

الفترة القادمة فترة حرجة في حياتي العلمية، و أحتاج أن (أنسى) المدونة لأركز.

 رجاء لا تنسوني من دعواتكم.

ملحوظة: هذه التدوينة مصنفة (خارج المشروع)

 

في مثل هذا اليوم قبل شهر بالتمام

 

بدأت بنشر مشاريعي خارج دهاليز عقلي

 

لتسرقوها

تابع قراءة الموضوع

هنا

ستجدون أفكاري و مشاريعي

التي أتمنى أن أراها في بلدي!!

قررت أن أدونها حتى لا أنساها يوما ما! 

رجاء

انتقدوها، طوروها لتصل إلى أفضل صورة

ثم اسرقوها و نفذوها

ايضا، اذا اردتم ارسال أي فكرة أو مشروع ليتم عرضه في المدونة – و سرقته

فمرحبا بكم..